ذكرى ثورة يوليو خالدة وزعيمها ( ناصر ) خالد الذكر … ( 2 )

بقلم محمد عبد العظيم

بمناسبة الذكرى الـ 67 لثورة يوليو الخالدة نستكمل في الحلقة الثانية انجازات الثورة في مجال الصناعة ونبدأ بـ : –

* أنشأ الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، المجلس الدائم لتنمية الإنتاج القومى فى سبتمبر 1952 وقام المجلس بإصدار خطة الاستثمارات العامة فى يوليو 1953 وهى خطة لمدة 4 سنوات بدأت بمقتضاها الدولة باستصلاح الأراضي.

* عمل عبد الناصر على إنشاء المشروعات الصناعية ذات الأهمية الكبيرة وعلى رأسها صناعات الحديد والصلب كما عمد عبد الناصر في إنشاء هذه المشروعات على التمويل الذاتي دون الحصول على قروض أجنبية أو معونات، وتم إنشاء شركة الأسمدة كيما، ومصانع إطارات السيارات الكاوتشوك، ومصانع عربات السكك الحديدية سيماف، ومصانع الكابلات الكهربائية، وبعد السد العالى، وفى الستينيات تم مد خطوط الكهرباء من أسوان إلى الإسكندرية، كم تم بناء المناجم فى أسوان والواحات البحرية وتم تطوير صناعة الغزل والنسيج بإنشاء المؤسسة العامة للغزل والنسيج ضمت 31 شركة كانت أكبرها شركة مصر بالمحلة الكبرى كان يعمل بها 30% من إجمالي العاملين في هذه الصناعة ( 37ألف عامل ) وتصدر منتجاتها لأكثر من 125 دولة بنسبة تفوق الـ 25% من صادرات مصر وكذلك مصنع إيديال للثلاجات ونصر للسيارات ومصنع نجع حمادي للألمنيوم والشركة القومية للأسمنت  

* فى 26 يوليو 1956 لجأ عبد الناصر إلى تأميم قناة السويس بعد امتناع البنك الدولي عن إعطائه قروضا يقوم من خلالها ببناء السد العالي وبحيرة ناصر في أسوان لتخزين المياه، وعقب العدوان الثلاثى تم تمصير وتأميم ومصادرة الأموال البريطانية والفرنسية فى مصر وتم إنشاء المؤسسة الاقتصادية عام 1957 والتى تعتبر النواة الأولى للقطاع العام المصري، وآلت إليها كل المؤسسات الأجنبية الممصرة ..

نتائج الإصلاح الاقتصادي في عهد جمال عبد الناصر

* نجحت مصر عبر تلك الإجراءات في تحقيق نسبة نمو من عام 1957 – 1967 بلغت ما يقرب من 7% سنوياً    ا.

* استطاع الاقتصاد المصري على الرغم من هزيمة الجيش المصري في 67 أن يتحمل تكاليف  بناء السد العالي الذي اختارته الأمم المتحدة عام 2000 كأعظم مشروع هندسي وتنموي فى القرن العشرين، فضلاً عن بناء مجمع مصانع الألمونيوم فى نجع حمادي وهو مشروع عملاق بلغت تكلفته ما يقرب من 3 مليارات جنيه.

* تمكن الاقتصاد المصري عام 1969 أن يحقق زيادة في فائض الميزان التجاري لأول وآخر مرة فى تاريخ مصر بفائض قدره 46.9 مليون جنيه.

* زيادة مساحة الرقعة الزراعية بنسبة 15% ولأول مرة تسبق الزيادة فى رقعة الأرض الزراعية الزيادة فى عدد السكان.

* أنشأت مصر أكبر قاعدة صناعية فى العالم الثالث حيث بلغت عدد المصانع التى أنشأت فى عهد عبد الناصر 1200 مصنع منها مصانع صناعات ثقيلة وتحويلية وإستراتيجية.

من جانبه قال الدكتور سرحان سليمان، الخبير الاقتصادي، إن الزعيم الراحل جمال عبد الناصر حقق نهضة صناعية حقيقية استطاعت أن تنافس السوق الدولي بمنتجات جيدة، مؤكدًا أن النظام فى عهده كان بحاجة ملحة إلى كسب ظهير شعبى، الأمر الذى دفعه لوضع خطة اقتصادية حقيقة يعمل من خلالها على كسب الفئة المستضعفة من الشعب.

وأضاف سليمان أن عهد عبد الناصر وفكره الاشتراكي ساعده فى تلك النهضة التى كان لها تأثير عظيم على الاقتصاد المصري حينها، لافتًا إلى غياب الفكر الاشتراكي عن الدول والأنظمة الحالية وإنما تم استبداله بفتح السوق، وأصبحت الدول تعتمد على الرأسمالية البحتة، ما جعل المصانع والشركات أغلبها تقع فى أيدى القطاع الخاص والمحتكرين

والحلقة القادمة عن ” السد العالي ” بإذن الله

عن محمد عبد العظيم

شاهد أيضاً

الفلسطينيون أصحاب الأرض

بقلم / د . عادل وديغ فلسطين أكد الرئيس الفلسطيني أبو مازن أنه لن يتراجع …