ضبط القائمين على إدارة صفحة على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” تروج لزواج القاصرات عرفياً نظير مبالغ مالية

كتب / محمد عبد العظيم

زواج القاصرات لم يعد مصنف كجريمة في حق الطفلة فقط بل أصبح انتهاكاً صريحاً للإنسانية لذلك وُضع تشريع جعله في باب الجنابات وتواصل جهود الأجهزو المنية المصرية جهودها في ملاحقة مرتكبي هذه الجرائم مهما كانت الوسائل التي يقوم بها أصحاب هذه الجرائم واتضح ذلك بعد أن  وردت معلومات لإدارة مكافحة الهجرة والاتجار بالبشر بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة بقيام أحد الأشخاص بإنشاء صفحة على موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” بالاشتراك مع سيدة أخرى، واستخدامها فى استقطاب راغبى الزواج من الفتيات القاصرات نظير مبالغ مالية تتراوح ما بين (50 إلى 100 ألف جنيه) فى الأسبوع الواحد.

باستكمال التحريات وجمع المعلومات اللازمة أمكن التوصل إلى قيام (مدرس “منشىء الصفحة المشار إليها” ، بالاشتراك مع إحدى السيدات وزوجها) بعرض (طفلة – سن 11) عبر موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” بالاشتراك مع والديها بزعم تزويجها عرفياً نظير مبلغ مالى قدره (250 ألف جنيه).

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاعى (الأمن الوطنى ، الأمن العام) ومديرية أمن الجيزة والإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات أمكن ضبط المتهمين ، حال تواجدهم بدائرة قسم شرطة العجوزة ، وبحوزتهم “الهواتف المحمولة” الدالة على ممارسة نشاطهم الآثم ، وبصحبتهم (طفلين – سن 8 ، سن 6 – “شقيقى الطفلة الضحية”)، وبمواجهتهم أقروا باستغلال الطفلة المجنى عليها وعرضها تحت ستار الزواج العرفى نظير مبلغ مالى.

عن محمد عبد العظيم

شاهد أيضاً

ضبط قرابة 800 ألف من عبوة كمامات ومستلزمات طبية داخل مخزن أدوية بالإسكندرية

كتبت / هناء الجمال فى إطار الإجراءات التى تتخذها أجهزة الدولة للحد من إنتشار فيروس …