لأول مرة.. فتح الصندوق الغامض في القبر “الملعون” لتوت عنخ آمون أمام الكاميرا

 متابعة / محمد عبد العظيم

فتح فريق من العلماء صندوقا غامضا موجودا في مقبرة الفرعون المصري الملك توت عنخ آمون، لأول مرة أمام الكاميرا.

ويعتقد أن هذه القطعة الأثرية البالغة من العمر 3500 عام، هي عبارة عن صندوق للثياب التي استخدمتها زوجة توت عنخ آمون، والتي كانت أيضا أخته غير الشقيقة، لتخزين ملابسها الفخمة.

وهذا الصندوق، الذي عثر عليه في عشرينيات القرن الماضي، هو المصنوعات اليدوية الوحيدة الموجودة داخل مقبرة توت عنخ آمون المليئة بالكنوز في وادي الملوك المصري.

وتم الآن إعداد الصندوق للعرض في متحف القاهرة، وحصلت المؤرخة بيثاني هيوز على فرصة غير متوقعة لرؤية ما بداخله خلال تصوير البرنامج الوثائقي “أعظم كنوز مصر” على القناة الخامسة البريطانية.

ومثل العديد من كنوز توت عنخ آمون، قام عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر بالتنقيب عن الصندوق المرسوم بدقة، بعد أن اكتشف قبر الملك توت عنخ آمون عام 1922.

وقالت المؤرخة بيثاني هيوز، خلال بث الفيلم الوثائقي في أغسطس الماضي، إن العلماء يعرفون الآن أن “هذا الكنز لا ينتمي إلى الفرعون، بل هو ملك لزوجة توت عنخ آمون“.

ويعرف توت عنخ آمون، بأنه أحد فراعنة الأسرة المصرية الثامنة عشرة، والذي تولى العرش في التاسعة من عمره، وتزوج من أخته غير الشقيقة أنشيسنامون، بعد فترة وجيزة من توليه حكم مصر القديمة ليصبح فرعونا في عام 1332 قبل الميلاد.

ومكن أمين المتحف المصري الدكتور عيسى زيدان، العلماء من فتح الصندوق، ليكون هذا، وفقا للمؤرخة البريطانية، “نظرة العالم الأولى داخل الصندوق القديم”، مضيفة: “هذا الصندوق لم يتم تصويره أو فتحه من قبل”، وتابعت: “أعتقد أنه يشبه صندوق القماش“.

ولسوء الحظ، كان الصندوق فارغا، لكن هيوز قالت إن بإمكانها “استنشاق عبق التاريخ” المنبعث منه.

المصدر: ذي صن

 

عن محمد عبد العظيم

شاهد أيضاً

وزارة الآثار تعلن رسميا عن أكبر اكتشاف أثري للتوابيت الفرعونية الملونة بالأقصر

 وطن نيوز – متابعات تعقد وزارة الآثار  اليوم السبت 19 أكتوبر، مؤتمرا صحفيا للإعلان رسميا …