العثمانيون والإخوان ” الكذب – الخيانة – تجارة يالدين ” عوامل مشتركة ( 3 )

بقلم / محمد عبد العظيم عصر

وصلنا بعون الله إلى الحلقة الثالثة من مقالات ( العثمانيون والإخوان ” الكذب – الخيانة – تجارة بالدين ” عوامل مشتركة ” ونستكمل فيها نتيجة خيانة الغثمانيين لمصر , ومن بعد ذلك سنستعرض جماعة الإخوان الإرهابية وكيف عاشت حياتها في آبار الكذب والخيانة والتجارة بالدين , فياعزيزي القارئ المحترم تابع …

نتيجة الخيانة:

وعند كفر الدوار دارت معركة ضارية بين الجيشين المصري والإنجليزي، تكبد فيها الإنجليز خسائر فادحة ومنوا بهزيمة موجعة

كان يمكن أن يكون هذا الانتصار المصري خطوة للتقدم وطرد الإنجليز من الإسكندرية، ولكن الخديوي الخائن توفيق لوّح لقادة الجيش المصري بفرمان السلطان العثماني وحذرهم من مغبة العصيان وأمرهم بالتخلي عن عرابي “العاصي“..

معركة التل الكبير

ولأن كثيرا من هؤلاء القادة كانوا متأثرين عاطفيًا بفكرة “طاعة الخليفة ولي الأمر” فقد أثر ذلك في ثباتهم، وأسهم – إضافة لضعف تسليح الجيش المصري مقارنة بالجيش الإنجليزي ولخيانة بعض البدو وبعض الضباط المرتشين لرفاقهم-في هزيمة عرابي ورفاقه عند “التل الكبير”.. وراح الإنجليز يتقدمون من القاهرة من جهة الدلتا إضافة لتقدم قوات دعمهم من جهة قناة السويس التي فتحها لهم فرديناند دليسبس رغم تعهده السابق لعرابي بإغلاقها في وجه ملاحتهم.. تلك القناة التي باتت مفتوحة من البداية للإنجليز بفعل تسلمهم قبرص المطلة عليها من السلطان عبد الحميد الثاني.

  خريطة توضح معركة التل الكبير
هزيمة عرابي نتيجة خيانة العثمانيين

ولكي يجنب القاهرة مصير الإسكندرية نفسه، اضطر عرابي للاستسلام للإنجليز، ليخضع ورفاقه للمحاكمة ثم النفي.. وليبدأ الاحتلال البريطاني لمصر والذي استمر نحو 74 عامًا.

يبرر العثمانيون الجدد موقف عبد الحميد الثاني من عرابي بأن السلطان قد تعرض للخداع من الاحتلال وعملائه فأبلغوه أن عرابي يسعى لفصل مصر عن الدولة العثمانية.

وهو مبرر واهٍ هش.. فضلًا عن أنه يفضح تهافت المغردين بمدح عبد الحميد هذا، فهل هو الخليفة الصلب المتمكن كما يقولون أم هو ذلك الغافل الساذج الذي يقع في فخ خدعة ساذجة كهذه؟.

عن محمد عبد العظيم

شاهد أيضاً

العثمانيون والإخوان ( الكذب – الخيانة – تجارة بالدين ) … عوامل مشتركة ( 6 ) والأخيرة

بقلم / محمد عبد العظيم منذ تأسيس الجماعة وهي تعتمد على استغلال الدين الإسلامي للترويج …