رئاسة الوزراء تنعي المشالي ” طبيب الغلابة ” وجامعة الأزهر تطلق اسمه على دفعة 2020

كتب / محمد عبد العظيم

 في اجتماع مجلس الوزراء اليوم، برئاسة مصطفى مدبولي، تم نعي الدكتور محمد مشالي “طبيب الغلابة”، الذي وافته المنية أمس، بعد مسيرة ثرية بالتفاني والعطاء وخدمة الفقراء.

وقال مدبولي: “سيظل الدكتور محمد مشالي حاضرا رغم المغيب، سيظل قدوة ونموذجا لشباب الأطباء، وعلامة مضيئة في سجل أبناء هذا الوطن، الذين ضحوا بكل غال ونفيس من أجل خدمة وطنهم، وأبنائه“.

وأكد أن الدكتور محمد مشالي، كان “نسيجا وحده في الإنسانية والإيثار، وهب طوال مسيرة حياته كل ما يملك لمساعدة الفقراء، وبادلوه مكانة في قلوبهم مرصعة بالحب والعرفان والتقدير“.

وأضاف مدبولي في كلمة التأبين أن الطبيب الراحل مشالي “كان راهبا فى محراب عيادته، يؤدي يوميا فروض العطاء لمرضاه، لم يتأخر يوما عن طالبيه، سعيدا بخدمتهم دون مطلب أو مأرب، مسخرا جهده ووقته وماله من أجل علاج من لجأ إليه، أو طلب معونته“.

ودعا مدبولي الأطباء الشبان إلى أن “يهتدوا بمسيرة الراحل، ويخلدوا أسماءهم بأحرف من نور في ذاكرة وطن لا ينسى من كان خدوما لأبنائه“.

كما قررت جامعة الأزهر إطلاق اسم الدكتور الراحل محمد مشالي، المعروف بـ”طبيب الغلابة”، على دفعة خريجي طب بنين القاهرة لعام 2020، تكريما له، وتقديرا لدوره الإنساني الذي كان يلعبه.

وقالت الجامعة في بيان إن القرار جاء طبقا لتوجيهات الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، تكريما للطبيب محمد شالي، و”ليكون قدوة لشباب الأطباء في أداء الرسالة العظيمة للطبيب في مداواة البسطاء“.

تجدر الإشارة إلى أن اسم الدكتور محمد مشالي تم إطلاقه على عدد من المنشآت تكريما له وتقديرا لما قدمه خدمة للإنسان الفقير.

 

 

 

 

عن محمد عبد العظيم

شاهد أيضاً

أبوالغيط : الجامعة العربية تستهدف دعم لبنان للنهوض به من أزمته الحالية

كتب /محمد رمضان عيسي أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن الجامعة …