في يوم الشهيد المجد دائماً للشهداء

بقلم/ محمد عبد العظيم

تحتفل مصر في مثل هذا اليوم من كل عام  التاسع من مارس بيوم الشهيد وتم اختيار هذا اليوم لذكرى استشهاد البطل عبد المنهم رياض وبهذه المناسبة دعونا نعود  ليوم مولده  الموافق 22 من شهر أكتوبر عام 1919 في قرية سبرباي مركز طنطا ووالده العقيد محمد رياض عبد الله الذي ربى الشهيد سمات وصفات العسكرية المصرية المتمثلة في الانضباط والشجاعة  والفدائية ولما لا أليس جنودها خير أجناد الأرض  .

 وكان للبطل الشهيد أدواراً رائدة  ومتعددة في المجال العسكري منها على سبيل المثال لا الحصر مشتركته في إعادة بناء القوات المسلحة بعد نكسة يونيو 1967 أما في مثل هذا اليوم من عام 1969 كان يقود بنفسه معركة ضد اللقوات الصهيونية حيث كانت المدافع المصرية تطلق طلقاتها على طول جبهة القتال مكبدة العدو أفدح الخسائر في المعدات والأرواح  وأُصيب البطل وهو معتز بنفسه وسط الجنود يبعث فيه روح الشجاعة والاستبسال  وانتقل بعدها من صفوف المقاتلين إلى صفوف الشهداء بصحبة الأنبياء , وحقاً الشهيد لا يموت أبداً   بل هو حيٌ يُرزق عند ربه، يتنعم في نعيم الجنة المقيم، ويفرح بما أعد الله تعالى له، يقول جل وعلا في محكم التنزيل: ” وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ “، فمن يخرج مضحياً بنفسه وماله وحياته يستحق هذه  فالتراب الذي لا يختلط بدم الشهيد لا يمكن أن يكون تراباً عطراً، والأرض التي لا يُدفن فيها شهيد لا يمكن أن تدوم، فالشهيد هو القنديل المضيء في ظلمة الحياة، وهو رجل المهمات الصعبة، وهو زوادة الوطن ومستقبله المشرق.

فالمجد دائماً للشهداء

عن محمد عبد العظيم

شاهد أيضاً

العثمانيون والإخوان ( الكذب – الخيانة – تجارة بالدين ) … عوامل مشتركة ( 6 ) والأخيرة

بقلم / محمد عبد العظيم منذ تأسيس الجماعة وهي تعتمد على استغلال الدين الإسلامي للترويج …