ذكرى وفاة ” ناصر ” حبيب الملايين … ذكرى لا تُنسى ولا تمحوها السنين

بقلم / محمد عبد العظيم

في مثل هذا اليوم 28 سبتمبر 1970 رحل عن دنيانا الزعيم خالد الذكر جمال عبد الناصر حبيب الملايين التي حزنت على فراقه لها وكانت مفاجأة اهتزت لها القلوب وارتوت الأرض بدموع محبيه من المصريين والعرب ومن كل الشعوب التي قاد عبد الناصر لها حركات التحرر بعد ان قدم أفضل نموذج في كيفية الاستقلال والدفاع عن الوطن بكل إخلاص , فكان الزعيم صانعا للتاريخ لذلك أحبه كل إنسان مُحب للإنسانية والعدل والمساواة وحاربه كل مَن كان في قلبه حقد وغِل وعداء للحق والحرية

وفى هذا اليوم، خرجت مسيراتٌ بمئات الآلاف فى مختلف بلدان  الوطن العربي من الخليج إلى المحيط، في جنازة هي الأكبر في التاريخ لم يشهد الزمان مثلها حتى الآن

 

فى يوم 28 سبتمبر من عام 1970 وتحديدا بعد انتهاء القمة العربية عانى جمال عبد الناصر من نوبة قلبية ونقل على الفور إلى منزله، حيث فحصه الأطباء وتوفى بعدها بعدة ساعات، حوالى الساعة السادسة مساءً، وبعد الإعلان عن وفاته، عمت حالة من الصدمة فى مصر والوطن العربى وحضر جنازة عبد الناصر فى القاهرة من خمسة إلى سبعة ملايين مشيع، وحضر جميع رؤساء الدول العربية، باستثناء العاهل السعودى الملك فيصل وبكى الملك حسين ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات علنا، وأغمى على معمر القذافى جراء الاضطراب العاطفى مرتين، وحضر الجنازة عدد من الشخصيات العالمية آنذاك منها رئيس الوزراء السوفيتى أليكسى كوسيغين ورئيس الوزراء الفرنسى جاك شابان دلماس.

بدأ موكب جنازة جمال عبد الناصر بالتحرك، ليردد المشيعون: “لا إله إلا الله، ناصر هو حبيب الله … كلنا ناصر”، وبكى الرجال والنساء، والأطفال، وصرخوا فى الشوارع بعد سماع وفاته،وتدفق الآلاف من الناس فى شوارع المدن الرئيسية فى جميع أنحاء الوطن العربى.

عبد الناصر قائد واحدة من أهم الثورات فى تاريخ مصر الحديث وهى ثورة يوليو 1952 التي حققت نجاحات مذهلة معروفة للجميع لا ينكرها إلا جاحد أو حاقد , كما أن مرّ عليها انكسارات شأنها كل ثورات العالم لا يجب تهويلها ومع اعترافي بها ذلك يجعلني أمام انتصاراتها أمحيها من ذاكرتي لتبقى ذكرى الرحيل ذكرى لا تُنسى ولا تمحموها الأيام والأعوام

 

 

 

 

عن Mohammed Abd Elazem

شاهد أيضاً

اللواء/ باقى زكي يوسف …….. محطم خط بارليف

بقلم / محمد عبد العظيم                    ونحن مع أيام شهر انتصار الشعب المصري بقواته المسلحة نستعيد …